الخميس 19 / 07 / 2018 - 01:27 صباحاً    بتوقيت القدس الشريف
   
ذات صلة
   
   

   

مقالات الفرقان
   

اصدارات الفرقان
   

مقالات الإعجاز
   

تابعنا على Facebook
 
 
كيفيات وطرق مقترحة للمراجعة:
مؤسسة الفرقان لتحفيظ القرآن - - الخميس 22 / 05 / 2008 - 01:10 صباحاً
[ALIGN=CENTER][TABLE=width:70%;background-color:deeppink;background-image:url();][CELL=filter:;][ALIGN=center]كيفيات وطرق مقترحة للمراجعة:

أولاً: بالنسبة للطالب المطلوب منه المراجعة مع الحفظ في وقت واحد؛ إن كان حفظه ضعيفاً فيمكن للمدرس أن يكلفه بمراجعة وجه واحد يومياً، أما إن كان مستوى الحفظ لدى الطالب جيد فيمكن تكليفه بمراجعة ربع حزب وأكثر يومياً..
وفي حال كثرة الطلاب وضيق الوقت عن التمكن للاستماع لجميع الطلاب، فيمكن للمدرس أن يجعل قراءة الطالب للمراجعة عليه أحياناً وعلى أحد زملائه أحياناً أخرى.

ثانياً: من الممكن أن يجعل المدرس الأيام الثلاثة الأخيرة من كل شهر للمراجعة أو آخر يوم من الأسبوع الدراسي؛ وذلك لجميع الطلاب.
ثالثاً: إذا رأى المدرس أن مستوى طلابه في الحفظ سيء، فبإمكانه أن يخصص مرة أسبوع أو أسبوعين للمراجعة، وذلك حسب ما يراه كافياً.. وأكثر ما يحتاج إلى ذلك بعد الانقطاع عن الدراسة كالإجازات والاختبارات..
بل إنه ينبغي للمدرس بعد كل فترة إجازة وانقطاع عن الدراسة أن يجري للطلبة اختبارات في المقدار المحفوظ، فمن كان حفظه جيداً: واصل الحفظ، ومن كان حفظه سيئاً: أوقف عن الحفظ وفرغ للمراجعة حتى يتقن المحفوظ سابقاً، مع محاولة إقناع الطالب بسبب ذلك؛ لئلا يسبب له ذلك إحباطاً..

رابعاً: على المدرس أن يكلف الطالب بمراجعة كل جزء أتم حفظه إن كان قديماً في الحلقة أو نصف جزء إن كان مبتدئاً فيها، سواء أكان ذلك على يد المدرس أم أحد الطلاب..

خامساً: مراجعة الطالب لما يحفظ من خلال إحدى الطرق الآتية:
أ‌-       قراءة الطالب على نفسه وفق جدول خاص بالطالب، يقيده له المدرس شهرياً.. ويقترح أن يعد المدرس عدة استمارات للمراجعة تناسب عدة مستويات، يحدد فيها للطالب مقدار المراجعة اليومية، وأوقات إعادة نفس المقدار ثانية، كأن يراجع كل يوم ثمن جزء لمدة ثمانية أيام، وفي اليوم التاسع يعيد مراجعة الجزء كاملاً مرة واحدة، وإن احتاج مزيد تثبيت فبالإمكان مطالبته بإعادة قراءة الجزء كاملاً في اليوم العاشر، وهكذا، وهذا معين للطالب على التدرب على المحافظة على حزبه مع المراجعة مستقبلاً..
ب‌-           الاستعانة بزميل للطالب، كأن يقرأ طالبان كل منهما على الآخر..
ت‌-           قراءة الطالب على المدرس مباشرة.

سادساً: بالنسبة للطالب الذي  أتم الحفظ وشرع في المراجعة فإنه ينبغي للمدرس أن يضع له برنامجاً خاصاً به يهدف إلى تحسين الأداء وإجادته، وتقوية الحفظ وإتقانه، ويمكن أن يكون من عناصره:
أ‌-                 قراءة نصف جزء فأكثر يومياً على المدرس أو أحد الزملاء المجيدين.
ب‌-           تكليفه بالتسميع للطلبة عن ظهر قلب دون فتح المصحف إلا عند الحاجة..

سابعاً: يمكن للمدرس الاستفادة من المنزل في المراجعة، وذلك: عن طريق تكليف الطالب بالمراجعة على بعض ذويه أو على نفسه إن لم يوجد شخص مناسب لذلك.
هذه بعض الطرق والكيفيات لمراجعة القرآن الكريم.. [/ALIGN]
[/CELL]
[/ALIGN]

زيارات تعليقات
تقييمات : [0]
767 0
عرض الردود
شاركنا رأيك

الحقوق محفوظة لمؤسسة الفرقان لتحفيظ القرآن