الخميس 26 / 04 / 2018 - 07:31 مساءً    بتوقيت القدس الشريف
   
ذات صلة
   

   

   

مقالات الفرقان
   

اصدارات الفرقان
   

مقالات الإعجاز
   

تابعنا على Facebook
 
 
عوامل التحفيز في الحلقات القرآنية
مؤسسة الفرقان لتحفيظ القرآن - - الخميس 22 / 05 / 2008 - 01:07 صباحاً
[ALIGN=CENTER][TABLE=width:70%;background-color:transparent;background-image:url(backgrounds/21.gif);][CELL=filter:;][ALIGN=center]عوامل التحفيز في الحلقات القرآنية

المقصود بالحوافز المادية :
أي الملموسة و المشاهدة ، ذات الأثر المباشر الواضح على نفسية الطالب
( كالجوائز الفورية ، و المكافئات المالية ) .

* تزداد أهمية هذه الحوافز المادية كلما تدنى مستوى النضج الإيماني الفكري للشخص .

* و تقل أهمية هذه الحوافز المادية كلما ارتقى الإنسان في مراتب الإيمان و معارج الإحسان .

( خاطب النبي صلى الله عليه و سلم الأنصار بقوله : أما ترضون يا معشر الأنصار أن يذهب الناس بالدنيا و تذهبون برسول الله إلى رحالكم ، قالوا بلى يا رسول الله ، رضينا ) رواه البخاري و مسلم
ثم قال :( لو سلك الماس وادياً و سلك الأنصار وادياً لسلكت شعب الأنصار ) ( حافز معنوي ) .

حوافز مادية ::

1) وضع مكافئات مادية ( شهرية أو دورية ) .

2) إعانات شخصية لمن يحتاجها من الطلاب .

3) أثر الحوافز الدورية أو الفورية عظيم .

صور من هذه الحوافز ::

* إهداء أو إعارة الشريط الإسلامي ( كاسيت أو فيديو ) .

* إهداء أو إعارة الكتيبات المفيدة .

* تعليق لوحة الشرف .

* إجراء مقابلات خاصة في مجلة دورية .

* تسجيل تلاوات نماذج من الطلاب المتقنين .

* اختيار المتقن من الطلاب ليفتتح بالقرآن بعض الإحتفالات .

* إقامة حفل لتكريم الحفاظ .

* الإمتحانات الدورية .

* المسابقات القرآنية .

* الرحلات و الزيارات .

* الأنشطة الرياضية .


دعوة للتوازن ::

التمييز بين المقاصد و الوسائل ( لا ينبغي أن تكون هذه الحوافز - المادية- مقاصد لذاتها ) .
( فهي وسائل و ليست مقاصد )

و كذلك حتى لا تختلط الوسائل بالمقاصد ...
فتؤدي إلى نتائج سلبية منها :-

1- زعزعة نمو الإخلاص في نفس الطالب .

2- فقدان الحوافز دورها و قيمتها كوسائل مشجعة .

3- تقاعس الطلاب و فتورهم إذا انقطعت الحوافز .

كيفية تصحيح مفهوم الحوافز :::

1) التركيز الدائم على الهدف الأساسي و الغاية الكبرى وهو :

إعداد الطالب ليكون حافظاً لكتاب الله ، عاملاً بما فيه ، ابتغاء مرضاته سبحانه ، و خدمةً لدينه و سنة نبيه صلى الله عليه و سلم .

2) الإكثار من الحوافز المعنوية .

3) التركيز على مفهوم الحوافز المادية و الإكثار منها .

4) التوازن في الحوافز المادية ( لا إفراط و لا تفريط )

هل الحوافز للمتفوقين فقط ؟

العادة جرت أن الحوافز بنوعيها للمجد المتفوق . دون الخامل .

و كأن القاعدة تقول :

أيها الطالب إن كنت تريد الحوافز و التكريم فكن مجداً و ارفع من مستواك و إلا فلا ...

و لكن ماذا عن الخامل ؟

ماذا لو حفز قبل أن يجتهد ؟

- النبي صلى الله عليه و سلم فعل ذلك مع المؤلفة قلوبهم .

- النفس البشرية مفطورة على حب من أحسن إليها .

- المبادرة إلى تحفيزه إجتناباً أن تصير في نفسه هدفاً .

- المفهوم اللغوي للحوافز يشير إلى (( تحريك الساكن و تحفيز الخامل )) .

ملحوظة ::

مراعاة ما يلي في الحوافز المادية :

أ) تكريم المتفوقين .

ب) تشجيع من هم دون المستوى المطلوب .

منقووول [/ALIGN]
[/CELL]
[/ALIGN]

زيارات تعليقات
تقييمات : [0]
1347 0
عرض الردود
شاركنا رأيك

الحقوق محفوظة لمؤسسة الفرقان لتحفيظ القرآن