الإثنين 22 / 01 / 2018 - 10:19 صباحاً    بتوقيت القدس الشريف
   
ذات صلة
   

   

   

مقالات الفرقان
   

اصدارات الفرقان
   

مقالات الإعجاز
   

تابعنا على Facebook
 
 
حفل افتتاح دار القران الكريم وعلومه في كفر قاسم
مؤسسة الفرقان لتحفيظ القرآن - - الخميس 22 / 05 / 2008 - 07:06 صباحاً
حفل افتتاح دار القران الكريم وعلومه في كفر قاسم


   الحمد لله الذي نزل الفرقان على عبده ليكون للعالمين نذيرا والصلاة والسلام على من أرسله الله للثقلين الإنس  والجن بشيرا ونذيرا وداعيا إلى الله بإذنه وسراجا منيرا وبعد :



بعد جهود جبارة وعلى مدار أربعة شهور متتالية من العمل المتواصل تم بعون الله افتتاح "دار القران الكريم وعلومه" يوم الثلاثاء 20.05.08  بعد صلاة المغرب مباشرة  حيث حضر الاحتفال المئات من أهالي المدينة للمشاركة في حفل الإفتتاح والذي يعبر عن مدى اهتمام الأهالي في مثل هذه المناسبات التي  تقوي روح الانتماء للكتاب الخالد القران الكريم.



    ويذكر أن موقع المدرسة موجود في مركز البلدة لتوفير سهولة التنقل لطلابنا من  جميع نواحي المدينة . وتعتبر المدرسة  رمزاً للعلم والتعلم فقد تعلم أجدادنا فيها سابقا ويتعلم الآن أبناؤنا فيها .

         ومن الجدير بالذكر أن التكلفة بلغت أكثر من 150 ألف شاقلا  تم جمعها من أهل الخير في المدينة  .



       هذا وقد حضر الافتتاح كل من رئيس البلدية السيد سامي عيس ومدراء مدارس  ورئيس الحركة الإسلامية  الشيخ إبراهيم عبد الله صرصور ورئيس مجلس الشورى الأخ محمد الراشد ووجهاء من بيت المسنين والذين كان لهم الدور الفعال حيث تبرعوا بسخاء للمشروع.



    بدأ برنامج الاحتفال بتلاوة آيات عطرة من الذكر الحكيم تلاها الطالب مأمون علي حلايقة  حيث تلا آيات من سورة الفرقان .

    أما رئيس البلدية السيد سامي عيسى فقد تحدث عن أهمية إعمار دار القران الكريم بالفعاليات التربوية الدينية واستقطاب شباب المدينة وترغيبهم على حفظ القران وتعلم علومه وأضاف أن القران هو تراث لنا جميعا ويجب أن نربي عليه أجيالنا .

وكانت الكلمة الثانية لمدير مؤسسة الفرقان القطرية  الشيخ خالد الدادا  تحدث عن دور كفر قاسم الريادي وأضاف أن مؤسسة الفرقان القطرية تضم في أحضانها أكثر من سبعة ألاف طالب وتمنى للقائمين على المشروع التوفيق وتحقيق الرسالة التي أقاموا من اجلها هذا المشروع .



تلت كلمة مدير مؤسسة الفرقان القطرية وصلة فنية لفرقة الصراط الإسلامية حيث أتحفت الإخوة الحضور بأدائها الرائع المميز.

وتقديرا لأهمية المدرسة تاريخيا  فقد كانت كلمة لأحدى طلاب مدرسة الغزالي  والتي تم افتتاح دار القران الكريم فيها  والذي تعلم فيها قبل ما يقارب السبعين عاما فقد تحدث الحاج أبو الأمين "محمود محمد فريج" عن شحة الموارد التي كانت في السابق وعن صعوبة الفترة التي تعلموا فيها وان الأستاذ كان يأتي من نابلس ليعلم الطلاب وينام في المدرسة طوال الأسبوع وتحدث عن متعة طلب العلم حتى في ظل عدم توفر وسائل الراحة للطلاب .



أما الكلمة الأخيرة فقد كانت لرئيس الحركة الإسلامية في كفر قاسم الشيخ عمر احمد صرصور والذي شكر بدوره دعم رئيس البلدية لمثل هذه المشاريع وأضاف أن أهالي كفر قاسم ما دعوناهم مرة لدعم مشروع خيري ألا  ولبوا النداء بالعطاء والتفاني والوقوف معنا في كل المشاريع التي تصب في مصلحة أجيالنا .



قام على عرافة الافتتاحية الشيخ أيوب عثمان عامر والذي شكر كل من ساهم وتبرع من أصحاب محلات بناء وأصحاب الحرف المختلفة وأثناء فقرات الاحتفال استمر الأهالي بالتبرع والدعم. بارك الله فيهم .



هذا وقد تم دعوة كل من أراد أن يسجل ابنه أو ابنته في دورات لتعلم وحفظ القران ان يتصلوا بالإخوة المسؤولين الذين تم تعميم أرقام هواتفهم على الحضور.نسأل الله أن يوفق كل من ساهم وشارك في هذا المشروع لما يحبه ويرضاه هذا وبالله التوفيق.






































زيارات تعليقات
تقييمات : [0]
994 0
عرض الردود
شاركنا رأيك

الحقوق محفوظة لمؤسسة الفرقان لتحفيظ القرآن