الثلاثاء 23 / 01 / 2018 - 01:45 صباحاً    بتوقيت القدس الشريف
   
ذات صلة
   

   

   

مقالات الفرقان
   

اصدارات الفرقان
   

مقالات الإعجاز
   

تابعنا على Facebook
 
 
ملتقى مدرسي التلاوة والتجويد في كفر قرع
مؤسسة الفرقان لتحفيظ القرآن - - السبت 24 / 05 / 2008 - 09:11 صباحاً
نظمت مؤسسة الفرقان لتحفيظ القران، الملتقى الأول لمدرسي التلاوة والتجويد والذي عقد ببلدة كفر قرع، بحضور رئيس الحركة الإسلامية الشيخ إبراهيم عبد الله صرصور ولفيف من قادة الحركة الإسلامية في البلاد.

تولى عرافة اللقاء الشيخ خالد الددا، مدير مؤسسة الفرقان لتحفيظ القران، والذي أشاد إلى المجهود الكبير الذي تقدمه مؤسسة الفرقان للعمل على تبليغ هذه الرسالةمن خلال تحفيظ أبنائنا لكتاب الله عز وجل.
افتتح اللقاء بآيات من الذكر الحكيم للقارئ الشيخ يوسف السطل، تلته كلمة ترحيب للبلد المضيف، الشيخ عبد الكريم مصري رئيس الحركة الإسلامية في كفر قرع، والذي بدوره رحب بالحضور وأشاد بفضل وأهمية تعلم القران، وشجع القائمين على هذا المشروع، راجياً لهم التوفيق والسير قدماً في طريق الحق والنور.
ثم تحدث الشيخ إبراهيم عبد الله رئيس الحركة الإسلامية،الذي بارك لمؤسسة الفرقان ولجميع أعضائها وكوادرها:" على ما يقدمونه من جهود مثمرة من اجل إبلاغ كلمة الحق وإيصال هذه الرسالة النبيلة إلى صدور أبنائنا وحثهم على حفظ كتاب الله والعمل به ومساعدتهم في صقل شخصية الشاب المسلم المدرك لنور الإيمان وعزيمة العمل بالقران".
وعن تجربة مدرسة القران والتجويد تحدث الشيخ عبد الحكيم سمارة الذي أشاد بالدور المبارك الذي تقوم به الحركة الإسلامية في البلاد من ترتيب وتنظيم الأمور الإسلامية بالشكل اليسير.
واضاف :" رغم كل الظروف والتحديات داخل مجتمعنا، إلا أن الحركة الإسلامية استطاعت بقوة عزيمتها أن ترتقي بالعمل الإسلامي في الداخل وصنع التغيير المبارك والملحوظ في كل المجالات".
تخلل اللقاء فقرات فنية، مع المنشد محمود أبو اللوز والذي شنج أذان الحضور بموشحات تمدح الرسول صلى الله عليه وسلم، وفقرة أدبية مع الشاعر جميل بدوية والذي ألقى قصيدة في مدح الرسول عليه السلام.
ليتبعها مداخلات من قبل الحضور حول ماهية التصور المستقبلي والمهارات المطلوبة من اجل العمل من خلالها لتعود بالفائدة على المدرسين والحفظة لكتاب الله.
في نهاية اللقاء دعي الحضور الى مائدة العشاء تحت رعاية الحركة الإسلامية بكفر قرع، ومن الجدير ذكره أن مؤسسة الفرقان لتحفيظ القران بادرة بتوزيع هدية رمزية على الحضور كنوع من الشكر والتقدير على جهودهم المباركة.
وفي حديث مع الشيخ خالد الددا مدير مؤسسة الفرقان لتحفيظ القران قال:" أن هذا اللقاء عقد من اجل التعارف بين مدرسي المؤسسة المنتشرين في جميع أنحاء البلاد ولنقرب بينهم ولصنع جو من التآخي والمحبة فيما بينهم من اجل التعاون المستقبلي من تبادل للاقتراحات والمهارات فيما بينهم".






















زيارات تعليقات
تقييمات : [0]
685 0
عرض الردود
شاركنا رأيك

الحقوق محفوظة لمؤسسة الفرقان لتحفيظ القرآن