الأربعاء 24 / 01 / 2018 - 03:40 صباحاً    بتوقيت القدس الشريف
   
ذات صلة
   

   

   

مقالات الفرقان
   

اصدارات الفرقان
   

مقالات الإعجاز
   

تابعنا على Facebook
 
 
حفل تكريم لطلاب الفرقان في دبورية
مؤسسة الفرقان لتحفيظ القرآن - - الأحد 15 / 02 / 2009 - 07:59 صباحاً
ضمن فعاليات مؤسسة الفرقان لتحفيظ القران
حفل تكريم لطلاب الفرقان في دبورية
أقامت مؤسسة الفرقان لتحفيظ القرآن في دبورية حفلاً تكريميًّا لطلابها .
أفتتح الحفل الطالب نسيم مصالحه بآيات عطرة من القرآن الكريم .
ومن ثم قام عريف الحفل المربي والأستاذ الفاضل : فيصل أطرش بالترحيب بالأهالي والضيوف الكرام، كما وقام بإستعراض برنامجٍ تحفيظ القرآن، متطرقًا إلى الجهود الطيبة والكريمه والتي يبذلها أبنائنا لحفظ كتاب الله .
تلا ذلك الكلمة المركزيّة للشيخ محمد إكتيلات والذي تحدث عن فضل حفظ القرآن الكريم وفضل حامله، ومنزلة أهل العلم والمتعلمين، كما وشدّد على دور الأهل في تحفيظ أبنائهم وبذلهم الجهود حتى يكون أبنائهم من حفظة كتاب الله، فلهم الدرجات العالية الرفيعه جزاءًا وإكرامًا لحفظ أبنائهم القرآن الكريم .
وفي ختام كلمته وجّه المحاضر رسالة إلى الأهالي عامةً وإلى النساء خاصةً، بأن طريق القرآن الكريم هي الطريق التي تحفظ أبنائنا من كل الحروب الإعلامية والتي تُشن عليهم في كل مكان، فالبقرآن يتفوق أبنائنا في جميع مجالات الحياة، فبه تكون القراءة والرقي معًا .
عقب ذلك كلمة طيبة حول بر الوالدين قامت بتقديمها الطالبة مرجان إكتيلات .
وفي الختام تمّ تكريم الطلاب كخطوة لشحذ هممهم، وتشجيع روح المنافسة بينهم .  
وفي حديث مع المربي الفاضل فيصل أطرش قال : " إن هذا الإحتفال يأتي كخطوة من سلسلة النشاطات والفعاليات التي نقوم بها في مؤسسة الفرقان لتحفيظ القرآن، فوجهتنا هي مرضاة الله سبحانه وتعالى، ومن ثم تحقيق السعادة في الدارين، فنسعى من خلال هذه المؤسسة أن يحفظ أبنائنا القرآن الكريم حتى تُسخر لهم كل العلوم، ونصل إلى مجتمعٍ راقٍ يقوده حفظة كتاب الله، فهم نبراس هذا المجتمع وأنواره، ولا بد أن نذكّر أهلنا في هذه القرية المباركة بأن يُلحقوا أبنائهم بحلقات تحفيظ القرآن الكريم، حتى ننشئ جيلاً قرآنيًا ربانيًّا " .















زيارات تعليقات
تقييمات : [0]
805 0
عرض الردود
شاركنا رأيك

الحقوق محفوظة لمؤسسة الفرقان لتحفيظ القرآن