الخميس 18 / 10 / 2018 - 11:05 صباحاً    بتوقيت القدس الشريف
   
ذات صلة
   
   

   

مقالات الفرقان
   

اصدارات الفرقان
   

مقالات الإعجاز
   

تابعنا على Facebook
 
 
عدم انضباط الطلاب داخل الحلقة
مؤسسة الفرقان لتحفيظ القرآن - - الأحد 23 / 11 / 2008 - 03:20 مساءً
يشتكي كثير من معلمي الحلقات القرآنية من مشكلة عدم انضباط الطلاب داخل الحلقة ، مما قد يؤدي إلى فوضى عارمة داخل الحلقة قد لا يتمكن المعلم في هذه الحالة من الاستماع لقراءة الطلاب .
وقد يلجأ بعض المعلمين في هذه الحالة إلى الشدة المفرطة في التعامل مع هذه المشكلة ظناً منه أن هذا الأسلوب هو الأسلوب الأمثل تجاه هذه المشكلة ، وقد يجد المعلم بغيته في هذا الأسلوب من انضباط الطلاب لديه في الحلقة ، ولكن لو سألنا ذلك المعلم ما الذي وراء ذلك الانضباط ؟!!
والجواب أنه هو الخوف المحض من سطوة ذلك المعلم ، ولا شيء غير ذلك .
فالطالب في هذه الحالة يخاف من المعلم كما يخاف من الأسد الهصور ، وليس هذا هو الأمر المطلوب ، بل المطلوب هو انضباط الطالب احتراماً لكتاب الله تعالى الذي بين أيديهم أولاً ، واحتراماً للمسجد الذي يجلسون فيه ، واحتراماً للمعلم الذي فرغ نفسه لأجل تعليمهم .
إننا إذا غرسنا هذه المعاني الجميلة والقيم السامية النبيلة في نفوس طلابنا فإننا سنرتقي بهم إلى مرتقى عالٍ ، ونجعلهم ينضبطون الانضباط الأمثل ، وسيثمر ذلك سلوكاً عملياً في حياتهم .
والسؤال المهم هنا هو كيف نحقق هذا الانضباط ؟!
والجواب أن عملية الانضباط وإدارة المعلم للحلقة هي فن ومهارة أكثر من كونها مجرد قوة شخصية ، مع العلم أن قوة شخصية المعلم مهمة لكن المسألة هنا هي مسألة مهارة المعلم وخبرته في التعامل في مثل هذه المواقف .
أضف إلى ذلك أننا لابد أن نفهم معنى قوة الشخصية فهماً جيداً صحيحاً ولسنا الآن بصدد التفصيل في هذه المسألة .
إن على المعلم أن يغرس في نفوس طلابه احترام كتاب الله عز وجل واحترام المسجد واحترام معلم القرآن الكريم ، ويعلمهم كيف يطبقون هذا الأمر واقعاً عملياً في حياتهم .
ومن الأمور المفيدة التي تفيد المعلم في ضبط حلقته :
أن يعطي المعلم طلابه تنبيهات ونظاماً خاصاً به في حلقته ومن الأنظمة المقترحة :
- جلوس الطلاب بشكل منتظم في الحلقة ولا يسمح لأي طالب بمخالفة هذا النظام بالجلوس جلسة غير لائقة .
- عدم السماح لأي طالب بالحديث مع المعلم أثناء انشغال المعلم بالاستماع لقراءة طالب آخر .
- لا يسمح للطالب بالأحاديث الجانبية مع أحد من زملائه .
- لا يسمح للطالب بالخروج من الحلقة إلا بعد الاستئذان من المعلم .
إن وضع مثل هذه الضوابط والتنبيهات للطلاب وتنبيههم عليها بين الفينة والأخرى ، والتزام المعلم بتطبيقها ، كفيل بأن يجعل جو الحلقة أكثر انضباطاً وترتيباً بإذن الله تعالى .
وينبغي للمعلم أن يلتزم بتطبيق مثل هذه الأنظمة لأن الطلاب إذا رأوا منه الجدية في تطبيق هذه الأنظمة كان ذلك أدعى لهم أن يلتزموا بها .
ومن الأمور المهمة التي يلزم المعلم التنبه لها ألا يجعل جو الحلقة صامتاً دون أدنى كلام أو أدنى حركة أو همسة ؛ فإن هذا مما يسب ملل الطلاب ، ونفورهم من الحلقة ، بل إن هناك حداً معيناً للكلام بين الطلاب يسمح به ، وما زاد عليه فلابد أن يتخذ المعلم في هذه الحالة إجراء لإيقاف الفوضى والإزعاج .
ومن الأمور المهمة أيضاً في هذا المجال الجمع بين الترغيب والترهيب وهذا المنهج - أي الجمع بين الترغيب والترهيب - منهج رباني ينبغي للمعلم العناية به ، وذلك من خلال وضع وسائل لتحفيز الطلاب على الانضباط داخل الحلقة وذلك بوضع معايير محددة يخبر بها الطلاب ؛ كأن يقول المعلم لطلابه - مثلاً - من ينضبط في الحلقة لمدة أسبوعين فله جائزة ، أو الطالب الذي يتعامل مع زملائه بأسلوب جيد لمدة كذا فله جائزة أو يكرم أمام الطلاب .. أو غير ذلك .
وكذلك يفعل في أسلوب الترهيب مع مراعاة أن جانب الترغيب مقدم على جانب الترهيب .


زيارات تعليقات
تقييمات : [0]
1005 0
عرض الردود
شاركنا رأيك

الحقوق محفوظة لمؤسسة الفرقان لتحفيظ القرآن