الثلاثاء 23 / 10 / 2018 - 11:01 صباحاً    بتوقيت القدس الشريف
   
ذات صلة
   
   

   

مقالات الفرقان
   

اصدارات الفرقان
   

مقالات الإعجاز
   

تابعنا على Facebook
 
 
*الشيخ خالد الددا: لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق.. ولا مكان بيننا للمحبطين..
مؤسسة الفرقان لتحفيظ القرآن - - الخميس 16 / 04 / 2009 - 04:19 مساءً
في إجواء إيمانية مميزة ,إستضاف الأخ عبد الله أبو عطا "أبو أمجد" ,في بيته اللقاء الإيماني لليوم الرابع من أسبوع تعظيم القرآن الكريم . هذا وكان ضيف اللقاء فضيلة الشيخ خالد الددا "أبو الحسن", مدير عام مؤسسة الفرقان لتحفيظ القرآن في البلاد.
إستهل اللقاء بآيات من القرآن الكريم, تلاها الأخ محمود حسن مصاروة "أبو محمد", ثم تحدث للحضور الشيخ أ. عبد الكريم مصري "أبو أحمد" ,رئيس الحركة الإسلامية في كفرقرع, حيث رحب باشيخ الضيف وبالحضور الكريم ,والذي يعبر عن مدى نجاح مثل هذة اللقاءات, وقال أن الأمة عندما تخلت عن دستورها الخالد الذي لا يتغير ولا يتبدل ,ألا وهو القرآن ذلت وإنتكست. وإذا أرادت الأمة بكل فئاتها وأطيافها أن يكونوا في سعادة ورخاء وخير, فعليهم أن يعودوا لكتاب الله عز وجل ..", وعرض أمثلة عديدة من القرآن الكريم في فقة الحياة والمعاملات وغيرها من الأمور..".

بعدها جاءت كلمة الشيخ خالد الددا "أبو الحسن",حيث أسهب بالحديث عن الإستقامة على دين الله عز وجل,بأسلوب مميز لاقى كل الإستحسان والإعجاب من الحضور الكريم..".

كما تحدث فضيلة الشيخ خالد الددا ,عن همة المؤمن إذا أخلص النية والطاعة لله تعالى ولرسوله صلى الله عليه وسلم ,في أن يحقق ويقدم الكثير من العطاء والإنجازات على الصعيد الشخصي والعام في سبيل الله عز وجل..".

وأردف قائلاً:" إن المؤمن دائماً ما يحاول أن يحفظ نفسه ويربيها على طاعة الله,معتمداً على حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم,"إن الجنة حُفت بالمكاره,وأن النار حُفت بالشهوات..". هذا وأوضح الشيح خالد الددا ,أن المؤمن وقاف عند أمر "لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق..", مُستجيباُ لأمر الله عز وجل ,وعرض مثال رائع من سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم, مع صحابته في تحويل القبلة, وطاعتهم لله أولاً وللرسول المصطفى ثانياً في هذا الأمر , وغيره من الأمور والذي إستمر حوالي ثلاث عشر عاماً في مكة وستة أشهر في المدينة...".

وفي ختام اللقاء الإيماني شكر الشيخ أ.عبد الكريم مصري "أبو أحمد",رئيس الحركة الإسلامية في كفرقرع الشيخ خالد الددا "أبو الحسن",على ما قدمه في موعظته الرائعة, كما وشكر الأخ عبد الله "أبو أمجد",وإخوانه على إستضافتهم لهذا اللقاء وعلى حُسن وكرم الضيافة.











زيارات تعليقات
تقييمات : [0]
1013 0
عرض الردود
شاركنا رأيك

الحقوق محفوظة لمؤسسة الفرقان لتحفيظ القرآن