الخميس 19 / 07 / 2018 - 01:23 صباحاً    بتوقيت القدس الشريف
   
ذات صلة
   
   

   

مقالات الفرقان
   

اصدارات الفرقان
   

مقالات الإعجاز
   

تابعنا على Facebook
 
 
الشيخ إبراهيم صرصور: " القرآن روح تحيي الأمة بعد موات ، ونور يكشف ما في حياتها من ظلمات ."...
مؤسسة الفرقان لتحفيظ القرآن - - الإثنين 20 / 04 / 2009 - 01:48 مساءً
في اختتام فعاليات أسبوع تعظيم القرآن الكريم في كفر قرع:
فضيلة الشيخ إبراهيم صرصور: " القرآن روح تحيي الأمة بعد موات ، ونور يكشف ما في حياتها من ظلمات ."...

شهد مسجد عمر بن الخطاب في  كفر قرع الفعالية الختامية التي اختتمت بها لجنة الدعوة والإرشاد في الحركة الإسلامية في البلدة نشاطات أسبوع تعظيم القرآن الكريم ، وذلك باستضافة فضيلة الشيخ إبراهيم عبد الله صرصور ، رئيس الحركة الإسلامية في البلاد ورئيس القائمة الموحدة والعربية للتغيير ، في خطبة وصلاة الجمعة .

هذا وحضر الخطبة والصلاة حشد كبير من أهالي كفر قرع والقرى المجاورة، وفي مُقدمتهم قادة العمل الإسلامي في الحركة الإسلامية المحلية. رحب الشيخ أ.عبد الكريم مصري "أبو أحمد"، رئيس الحركة الإسلامية في كفر قرع بفضيلة الشيخ إبراهيم صرصور، شاكرا له استجابته للدعوة وحضوره ومشاركته الأهل في كفر قرع فعاليات أسبوع تعظيم القرآن الكريم، والتي تنتهي نشاطاتها لهذا العام اليوم الجمعة. كما وتقدم الشيخ عبد الكريم مصري بجزيل الشكر والعرفان لجميع الأخوة الذين استضافوا اللقاءات الإيمانية المباركة ، ولجميع الذين شاركوا في إنجاح فعاليات هذا الأسبوع ، منوهاً إلى أنه : " وبعد النجاح الكبير الذي حققه أسبوع تعظيم كتاب الله ، ستكون هنالك سلسلة من اللقاءات الإيمانية المتواصلة في الأحياء والبيوت ، نزولاً عند رغبة الأهالي في كفر قرع ، وذلك  بفضل ومِنة من الله تعالى علينا."...

بعدها ألقى رئيس الحركة الإسلامية خطبة الجمعة ، والتي استهلها بالإشادة بالانجاز العظيم الذي تحقق على مدى أيام ( أسبوع تعظيم القرآن الكريم ) ، والثناء   على القائمين على هذا الأسبوع والداعمين له من عموم الأهل ، والذي ترك أثراً طيبا في نفوس وقلوب الناس . كما وأشار في بداية خطبته إلى حُسن اختيار الموضوع الذي طرحه الشيخ محمود جدي"أبو صُهيب" ، من خلال درس الجمعة الذي سبق الخطبة ، والذي تحدث فيه عن الآيات العلمية والكونية من خلال القرآن العظيم والسُنة النبوية الشريفة ، وكيف أنها كانت وستبقى المدخل الأصيل للفهم عن الله فيما خلق وأبدع ، والفهم عنه فيما قَنَّنَ وشرع ، والأساس الذي أقام عليه السلف بنيانهم المدني والحضاري والروحي الفريد ...

تطرق بعدها إلى أوصاف القرآن الكريم كما جاءت في كتاب الله سبحانه وعلى لسان النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم ، والتي أفادت كلها :" بأن الأمة مع كتاب ربها تساوي كل شيء ، وبدونه لا تساوي شيئا . به أصبحت ملئ بصر العالم وسمعه ، وتاريخنا الممتد أكبر دليل وأصدق شاهد على هذا الحقيقة ، فلما تخلت عنه وأدارت ظهرها لهديه انتكست وأصابتها الأعطاب في كل جانب من جوانب حياتها ." ...

كما وحدد المهام التي يجب على مجتمعات المسلمين أن توليها الاهتمام الأكبر في هذه المرحلة حتى تعيد للقرآن مكانته في حياتها موجها لمسيرتها بلا منازع ، وضابطا لحركتها بلا منافس ، وحتى تزيل الوحشة التي فرضتها ظروف القهر الداخلية والخارجية بين المسلمين والقرآن العظيم ، حددها في أربعة مهام ، الأولى : معالجة ظاهرة هجر قراءة وتلاوة القرآن ، والثانية : معالجة ظاهرة هجر الاستماع لكتاب الله بما يليق به ، والثالثة : معالجة ظاهرة هجر الحفظ لكتاب الله ، والرابعة : معالجة ظاهرة هجر التدبر في القرآن والعمل بأوامره ونواهيه .

وفي نهاية خطبته ، أشار إلى أن : " هذه المهمة هي مهمة الأنبياء والأصفياء من خلقه ، وهي مهمة لا تقتصر على شريحة بعينها فالكل مطالب بالقيام بدور في هذا الاتجاه حسب قدراته وإمكاناته ، على قاعدة ما قال الله في كتابه لنبيه عليه السلام ومن خلاله لكل العاملين في خدمة القرآن دستور الأمة الخالد إلى قيام الساعة ، في قوله : " يا أيها المدثر ، قم فأنذر ، وربك فكبر ، وثيابك فطهر ،والرجز فاهجر ، ولا تمنن تستكثر ، ولربك فاصبر ) ... فما أشرفها من مهمة ، وما أسعد من يختار طائعا أن يكون من المشمرين العاملين في ميدانها . "...

عقب انتهاء صلاة الجمعة أحتشد المئات من المصلين، ليقدموا شكرهم لفضيلة الشيخ إبراهيم صرصور لزيارته لكفر قرع، وعلى خطبته النافعة، التي لاقت استحسان وإعجاب الحضور.

هذا وأستضاف الأخ محمود عطية شلبي "أبو وسيم"، رئيس الحركة الإسلامية  وعددا من مسئولي الحركة الإسلامية كفر قرع  ، على غداء عمل تم التباحث فيه في آخر التطورات على الساحة الدعوية ، وتم تبادل وجهات النظر حول آفاق العمل الإسلامي في هذه المرحلة الدقيقة التي تمر بها القضية الفلسطينية عموما والقدس والأقصى خصوصا ....












زيارات تعليقات
تقييمات : [0]
695 0
عرض الردود
شاركنا رأيك

الحقوق محفوظة لمؤسسة الفرقان لتحفيظ القرآن