السبت 21 / 04 / 2018 - 01:24 مساءً    بتوقيت القدس الشريف
   
ذات صلة
   

   

   

مقالات الفرقان
   

اصدارات الفرقان
   

مقالات الإعجاز
   

تابعنا على Facebook
 
 
مشروع كفالة الجائزة الاولى لحفظ القران الكريم
مؤسسة الفرقان لتحفيظ القرآن - - الخميس 1 / 03 / 2012 - 09:22 مساءً
مشروع كفالة الجائزة الاولى لحفظ القران الكريم وهي عبارة عن سيارة موديل 2012 قيمتها 100000 يشكل


حمل المشروع بصيغة pdf

المقدمة:
لقد ندب الإسلام إلى التنافس الشريف في مجالات الخير والبر، وحضّ على ذلك لعظيم النتائج الإيجابية المترتبة على ذلك من صلاح الدين والدنيا معاً، فقال تعالى:{خِتَامُهُ مِسْكٌ وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ} (26) سورة المطففين، قال المفسرون: أي نيل هذا الثواب فليتفاخر المتفاخرون، ولا يكون ذلك إلا بالمسابقة إلى أعمال البر والطاعات والقربات لوجه الله تعالى.

ولا  غرو أن من أعظم هذه المجالات التنافسية هو مجال التنافس على حفظ كلام الحق تبارك وتعالى وترتيله، إذ كلّ أمر يشرف ويسمو بما يحويه أو يبحث فيه، ولا أجلَّ أو أعظم من كلام الله تبارك وتعالى، لذا كان التنافس في الإقبال على تعلمه وتعليمه من أجلِّ القربات إلى الله سبحانه.

قال عليه الصلاة والسلام: "إذا مررتم برياض الجنة فارتعوا، قالوا: وما رياض الجنة يا رسول الله؟ قال: حلق الذّكر". وهذا حضٌّ منه صلى الله عليه وسلم يحمل معنى التنافس في نيل هذا الخير العميم خاصة حلقات  الذكر والعلم والقرآن الكريم.

وتأكيداً لاهتمام مؤسسة الفرقان بكتاب الله تعالى، وزيادة في الاعتناء بحفظه وتجويده وتفسيره بين شبابها، وتشجيع هؤلاء الشباب والناشئة على الإقبال على القرآن الكريم، حفظاً وعناية وتدبراً، فهي تعكف على إقامة المسابقة القطرية لحفظ القرآن الكريم وتجويده.



فضل تلاوة القرآن الكريم:   
عن أبي أمامة رضي الله عنهما قال: سمعت رسول  صلى الله عليه وسلم يقول: "اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه" رواه مسلم.

وعن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال: قال رسول صلى الله عليه وسلم: "مثل المؤمن الذي يقرأ القرآن مثل الأترجة ريحها طيب وطعمها طيب، ومثل المؤمن الذي لا يقرأ القرآن كمثل التمرة لا ريح لها وطعمها حلو، ومثل المنافق الذي يقرأ القرآن كمثل الريحانة ريحها طيب وطعمها مر، ومثل المنافق الذي لا يقرأ القرآن كمثل الحنظلة ليس لها ريح وطعمها مر"  متفق عليه.

     وعن ابن عباس رضي الله عنه قال: قال رسول الله  صلى الله عليه وسلم: " إن الذي ليس في جوفه شئ من القرآن كالبيت الخرب" رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح.
     وقال صلى الله عليه وسلم: "من استمع إلى آية من كتاب الله كتبت له حسنة مضاعفة ومن تلاها كانت له نوراً يوم القيامة" رواه أحمد.
     وفي وصية رسول الله لأبي ذر رضي الله عنه: "عليك بتلاوة القرآن فإنه نور لك في الأرض وذخر لك في السماء" رواه ابن حبان في حديث طويل


وإن من فضائل حلقات تحفيظ القرآن الكريم :

● الاجتماع على تلاوة كتاب اللّه ومدارسته.

● وأنها محل تنزُل السكينة، وغشيان الرحمة واجتماع الملائكة، وسبب ذكر اللّه العبد في الملأ الأعلى.

● تعاون على البر والتقوى.

● ولقاء بين خيرة عباد اللّه في الأرض، بين معلم ومتعلم لأقدس كتاب.

● واعتصام بحبل اللّه، وتمسك بالجماعة، وأمان من الفرقة.

● وهي محطات لاكتساب الأجر والثواب، وتزكية النفوس، وتهذيب الأخلاق


أهداف المسابقة :


1.     حث افراد المجتمع على اختلاف أعمارهم ، على الإقبال على كتاب الله تلاوةً وحفظاً ، وتجويداً ،  وتدبراً ، وإيجاد جو تنافسي مشجع على حفظه وتلاوته وتجويده وتقديمها كنماذج طيبه للإقتداء والتأسي بها .
2.     تعزيز الجهود التي تستهدف ترسيخ القيم الإسلاميه في المجتمع .
3.     تشجيع ودعم جهود الجهات التي تساهم في الجهود الراميه الى تحفيظ القرآن الكريم وتعليمه وتجويده .
4.     إيجاد تنسيق مشترك بين الهيئات القائمه على تنظيم مسابقات تحفيظ القرآن الكريم سواء كانت رسميه او أهليه .
5.     المساعدة في الكشف عن جيل من القراء والحفظة الذين يمثلون الداخل في المسابقات العالمية وتدبراً ، وإيجاد جو تنافسي مشجع على حفظه وتلاوته وتجويده وتقديمها كنماذج
6.     خدمة كتاب الله الكريم بما يليق ومكانته العالية وربط الأمة بكتاب الله تعالى تعلّماً وتعليماً وعملاً.
7.     تشجيع الشباب والناشئة من البنين والبنات على العناية بكتاب الله الكريم وحفظه، وإجادة تلاوته ومعرفة معانيه، والعمل به.
8.     الإعانة على إعداد جيل صالح ناشئ متخلِّق بآداب القرآن الكريم ملتزم بأحكامه.
إبراز الجهود المبذولة لتحفيظ القرآن الكريم في بلادنا


تهدف هذه المسابقة الكريمة إلى تحقيق العديد من الغايات النبيلة مثل:

- إظهار الحفاوة بالقرآن الكريم.
- تشجيع حفظ وتدبر آيات الله المسطورة.
- ربط الأجيال المسلمة بالكتاب العزيز تلاوة وتدبراً وعملاً.
- إحياء روح التنافس بين الناس في طلب هذه الغاية الشريفة
- الإرتقاء بالهمم والعزائم عن صغائر الأمور للانشغال بعظائمها.
- إعداد الجيل القرآني الذي سيكون – أنشاء الله – ذخراً للأمة.
- إكرام الماهرين من أهل القرآن وترغيب الآخرين بتقليدهم.
- الاقتداء بالسلف الصالح في إكرام أهل العلم وحفظ كتاب الله.
- التاكيد على أن المخرج من مصائب الأمة يتمثل بالاجتماع حول القرآن.
- تبصير الامة بما يقيها من طغيان وظلمات الفتن.



فروع المسابقة

الفئة الأولى: حفظة القرآن الكريم كاملاً ترتيلاً وتجويداً.

الفئة الثانية: حفظة خمسة وعشرين جزءاً من القرآن الكريم ترتيلاً وتجويداً.

الفئة الثالثة: حفظة عشرين جزءاً من القرآن الكريم ترتيلاً وتجويداً.

الفئة الرابعة: حفظة خمسة عشر جزءاً من القرآن الكريم ترتيلاً وتجويداً.

الفئة الخامسة: حفظة عشرة أجزاء من القرآن الكريم ترتيلاً وتجويداً.



محتوى المنهج :
( أ )  الحفظ : ومعناه التمكن والإتقان التام لحفظ آيات القرآن الكريم من حيث:
1-        تسلسل الآيات ومعرفة أوائلها وأواخرها.
2-       المحافظة على بناء الكلمة بحركاتها وتشديداتها بما يوافق رسم المصحف .
3-       عدم إسقاط شيء من الحروف والكلمات أو زيادتها.
4-        الاحتراز عن اللحن ( الجلي والخفي ) .
5-        التلاوة على رواية حفص عن عاصم أبن أبي النجود رحمها الله .


( ب ) التجويد :ومعناه مراعاة جميع أحكام التجويد من حيث:
1-        النطق الصحيح للحروف .
2-       العناية بأحكام الوقف والابتداء كما هو مثبت بالعلامات التي في مصحف المدينة النبوية.
3-       المحافظة على أحكام التجويد ومقاديرها بما يتمشى مع نمط  القراءة.
4-         يطالب المتسابق بتطبيق جميع أحكام التجويد أثناء التلاوة .



( ج ) التلاوة:ومعناها الأداء الجيد للقارئ من حيث:
1- وثوق القارئ من نفسه وعدم التردد والتلعثم والتوقف والنكوص.
2- فصاحة القراءة وخلوها من اللثغ.
3- اعتدال التلاوة من حيث النسق ( إسراعاَ وإبطاءً).
4 - استرسال الصوت والتمكن من ضبطه في حال الرفع والخفض .
5-  تجنب التكلف والتشدق في نطق الحروف والكلمات.



اللجان العاملة بالمسابقة :
1.   اللجنة التنظيمية.
2.   اللجنة التحكيمية .
3.   اللجنة الإعلامية .
4.   اللجنة المالية .
5.   اللجنة النسائية.

إصدارات المسابقة:
1 -  دليل المسابقة .
2 - مجلة المسابقة .  
3- إصدارات الإهداء.






مركبات ميزانية المسابقة:
•     نشر واعلام (صحف وملصقات)                         
•     مشرفين                                                  
•     اصدارات                                                
•     امور تنظيمية (للاحتفال الختامي)                          
•     قيمة الجائزة الاولى (السيارة)                            
•     الجوائز الاخرى لكل الفروع  

                            
للاستفسار لدعم المشروع

ارجو التواصل مع الشيخ خالد الددا
مدير مؤسسة الفرقان
هاتف رقم 0522498158
فاكس رقم 089979848
البريد الالكتروني KHALEDDDA@YAHOO.COM
ص.ب. 1066 كسيفة 84923
بنك لئومي حساب رقم 1764218 فرع 757 جلجولية - اسرائيل

حمل المشروع بصيغة pdf

زيارات تعليقات
تقييمات : [0]
1447 0
عرض الردود
شاركنا رأيك

الحقوق محفوظة لمؤسسة الفرقان لتحفيظ القرآن