الثلاثاء 19 / 06 / 2018 - 02:36 مساءً    بتوقيت القدس الشريف
   
ذات صلة
   
   

   

مقالات الفرقان
   

اصدارات الفرقان
   

مقالات الإعجاز
   

تابعنا على Facebook
 
 

إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ

المركز الجماهيري حوره يفتح دورة تحفيظ القران الكريم
مؤسسة الفرقان لتحفيظ القرآن - - الإثنين 26 / 08 / 2013 - 04:35 مساءً
     أعلن المركز الجماهيري في حوره بالتعاون مع مؤسسة الفرقان لتحفيظ القرآن عن فتح باب التسجيل للسنة الجديده.

يأتي ذلك بعد توفيق الله والنجاح الذي لاقاه المركز الجماهيري ونشاطاتها العام المنصرم، وكذلك الإقبال الكبير من الطلاب وأهاليهم للاندماج بالدورات وبرنامجها.
وفي حديث مع الأخ زاهر السيد مركز مشروع تحفيظ القران الكريم قال:
"يتميز المشروع ببرنامجها الشمولي الذي يساهم في بناء شخصية الطلاب من الناحية التربوية والأخلاقية والعلمية والثقافية وفق منهج القرآن الكريم وسنة رسولنا صلى الله عليه وسلم طبعا بالإضافة لبرنامج حفظ القرآن المكثف، حيث يهدف هذا الجمع بين برنامج الحفظ والتربية إلى الارتقاء بالإنسان ليسعد في دنياه وآخرته بإذن الله".
وعن إنجازات المشروع قال:
"شارك بعض الطلاب والطالبات في المخيمات القطريه حيث تفوقت احد الطالبات بحفظ 15 جزء من كتاب الله . كما أن هناك العديد من الطلاب والطالبات الذين يحفظون من 3-12 جزءا، ونعد العدة ليكمل 3 منهم حفظ كتاب الله العام القادم بإذن الله".
وعن برنامج العام الدراسي المقبل قال: " يشمل البرنامج هذا العام 3 مسارات، مسار عادي ومسار للمميزين ومسار المؤمن  القوي".  استمرار لنهج المدرية من السنوات الماضية، حيث يتعلم الطلاب اربع ساعات أسبوعيا في يومين ".اما المسار العادي
أما عن مسار المميزين
فقال الأخ زاهر السيد: "هذا المسار سيخصص للطلاب المتميزين والمتقدمين بالحفظ حيث سيلتقون مرتين أسبوعيا لمدر أربع ساعات، حيث بكون برنامج الحفظ مكثفا إضافة لتعليم التجويد والبرنامج التربوي".
أما عن مسار ومشروع المؤمن القوي
قال: "العديد من أبناء حوره يحبون الرياضة وخصوصا لعبة كرة القدم، فتراهم يختارون الالتحاق بدورة كرة قدم على أن يختاروا دورة  حفظ كتاب الله، ولكي نجمع بين الخيرين قمنا ببناء مسار جديد بالتعاون مع قسم الشبيبه في المركز الجماهيري أطلقنا عليه اسم "المؤمن القوي" عملا سنة رسول الله حينما قال: "الْمُؤْمِنُ الْقَوِىُّ خَيْرٌ وَأَحَبُّ إِلَى اللَّهِ مِنَ الْمُؤْمِنِ الضَّعِيفِ وَفِى كُلٍّ خَيْرٌ"، فالرياضة تبتي الجسم القوي وتتعلم النظام والقرآن والتربية يبنيان شخصية الإنسان المسلم. ما يعني أن الجمع بين رياضة الجسم والعقل والروح ترتقي بالأبناء بإذن الله".
وختم حديثه قائلا: " يقوم الأهل والطالب باختيار المسار الذين يرغبون به، وثم تقوم إدارة المدرسة بتصنيف الطلاب وفق القدرات للمسار الذي يلائم أبنائهم. مؤكدا أنه يمكن التسجيل في مركز الموهوبين لتحفيظ القران او في المركز الجماهيري في حوره والله المستعان.






زيارات تعليقات
تقييمات : [2]
869 0
عرض الردود
شاركنا رأيك

الحقوق محفوظة لمؤسسة الفرقان لتحفيظ القرآن