الأحد 18 / 11 / 2018 - 07:26 صباحاً    بتوقيت القدس الشريف
   
ذات صلة
   
   

   

مقالات الفرقان
   

اصدارات الفرقان
   

مقالات الإعجاز
   

تابعنا على Facebook
 
 
خاطرة مختصرة في أم القرآن
مؤسسة الفرقان لتحفيظ القرآن - - الأحد 6 / 05 / 2018 - 08:54 صباحاً
خاطرة مختصرة في أم القرآن
(إن شاء الله لن تأخذ منك أكثر من دقيقتين. عسى الله ان ينقلنا بها لمقام خشوع اعمق حين نقرأها في صلاتنا)
والتي نقرأها في كل يوم حوالي 30 مرة
بسم الله الرحمن الرحيم
كل شيء بدأ .. بإسم الله... من الله ؟
الله الرحمن... وما أدراااك ما الرحمن...
الرحمن الرحيم....
فيا إخوتي العبيد مثلي...
وبكل بساطة... لولا الله الرحمن الرحيم... لم نكن شيئا مذكورا!!!
ولولا أن خلق لنا السمع والبصر والأفئدة وعلمنا البيان لما استطعنا العيش !(الرحمن علم القرآن خلق الإنسان علمه البيان)
فبحق .. بسم الله الرحمن الرحيم...
هل قمت بواجب (الحمد لله رب العالمين)
الذي خلقك فسواك فعدلك.... وسخر لك كل ما حولك!.
فاذا أتيت ذلك الواجب فاعلم ان ذلك الخير الحقيقي.. لامتداده الى عالم الخلود
 مرة أخرى بفضل (الرحمن الرحيم)...
وإن أصررت على الغرور ودنوءة النفس الى الدنيا...
فانتظر الحساب مع (مالك يوم الدين)..
والنجاة من ذلك اليوم ب العبادة والاستعانة (إياك نعبد وإياك نستعين)
ونسأله الهداية لطريق الرضوان ب (اهدنا الصراط المستقيم)..
ومعالم ذلك الصراط هي (صراط الذين أنعمت عليهم..) وهم النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا.. 
طيب.. كيف أعلم طريقهم.. وصراطهم..
من خلال القرآن الكريم...
وحديث .. الأسوة للعالمين صلى الله عليه وسلم
وكيف لا أكون من ( المغضوب عليهم ولا الضالين)
أيضا من خلال القرآن الكريم.. وأحاديث الأسوة للعالمين صلى الله عليه وسلم...
فإذا عرفت المستقيم تستطيع معرفة أن ما دونه "أعوج"
والأعوج لا يمكن أن يكون مستقيما...
اللهم اجعلنا من عبادك المخلصين وأولياءك الصالحين
 بحق اسمك الرحمن الرحيم
اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا إنك أنت السميع العليم
سامحني ربي .. إنك أنت الرب الرحمن العليم الحكيم
و "أنا" العبيد الجهول الفقير
صالح محمد الصالح 
18 جمادي الآخرة 1439 هجري
 الموافق 6.3.2018 ميلادي

زيارات تعليقات
تقييمات : [0]
144 0
عرض الردود
شاركنا رأيك

الحقوق محفوظة لمؤسسة الفرقان لتحفيظ القرآن