الثلاثاء 21 / 08 / 2018 - 06:57 مساءً    بتوقيت القدس الشريف
   
ذات صلة
   
   

   

مقالات الفرقان
   

اصدارات الفرقان
   

مقالات الإعجاز
   

تابعنا على Facebook
 
 
أسرة الفرقان تلتقي حول مائدة أقصاوية رمضانية تكريماً لفرسان القرآن
مؤسسة الفرقان لتحفيظ القرآن - - الأحد 10 / 06 / 2018 - 11:18 صباحاً
بأجواء إيمانية روحانية التقت كوادر مؤسسة الفرقان لتعليم وتحفيظ القرآن من إداريين ومرشدين وطلاب وبحضور من قيادات الحركة الإسلامية، بعد صلاة عصر السبت 24 من رمضان الموافق 9 حزيران في ساحات المسجد الأقصى المبارك.
اجتمع المشاركون من النقب والمثلث والجليل والمدن الساحلية احتفالا ب 27 طالب وطالبة تم تتويجهم في مسابقة فرسان القرآن التي سبق وأن أطلقتها المؤسسة بداية الشهر الفضيل. لقد استحق الفائزون الذين تم تكريمهم بعد أن أتموا حفظ سور الكهف والإسراء والنر حسب الفئات العمرية المختلفة.
افتتح اللقاء الذي قامت على إدارته المجيزة أسيل قراعين صرصور مديرة مؤسسة الفرقان، بتلاوة عطرة للطالب محمد إكرامي صرصور من كفر قاسم.
وبعده كانت كلمة توجيهية من رئيس الحركة الإسلامية الشيخ حماد أبو دعابس: الذي أشاد بهذه المبادرة الطيبة التي عملت عليها إدارة مؤسسة الفرقان بخطوة حكيمة وبالذات أن اختتامها هنا في المسجد الأقصى المبارك. وإن هذه الثلة المباركة المميزة التي تكرمونها اليوم هي مستقبلنا بالذات إذا ما زرعنا فيهم حب القرآن والإخلاص لدينهم.  
أما الشيخ صالح شيني رئيس مؤسسة الفرقان الذي وجه كلمة تحفزية لفرسان القرآن دعاهم من خلالها للإقبال على كتاب الله وجعله خارطة لطريقهم التي سيسيرون على نهجها، كما ودعا الأمهات الفاضلات الراعيات لأبنائهن وتنشأتهم على القيم والتعاليم القرآنية.
مسك الختام كانت أنشودة جماعية "لا أوحش الله منك يا رمضان" للشيخ فادي شملة صاحب الصوت الندي بعد فقرة التكريم وتوزيع الجوائز النقدية التحفيزية على المشاركين.
ومن ثم أنطلق المشاركون بقلوب مبتهلة إلى بارئها لتناول وجبة الإفطار التي قامت جمعية الأقصى بتجهيزيها واستضافتهم عليها في ساحات المسجد الأقصى من خلال مشروع تفطير الصائمين.
وفي تعقيب لمديرة مؤسسة الفرقان الإخت أسيل صرصور قراعين: لقد قمنا بأطلاق هذه المسابقة التشجيعية لطلابنا المتميزين في بداية هذا الشهر الفضيل شهر القرآن الذين يستحقون بجدارة أن يحملوا لقب فرسان القرآن إذ أنهم أتموا حفظ هذه السور المقررة في أقل من ثلاثة أسابيع رغم انشغالهم في الامتحانات المدرسية. وفيها رسالة واضحة تدعوهم للتنافس والاجتهاد على تعلم وحفظ كتاب الله وفي ذلك فليتنافس المتنافسون.


وتستمر المسيرة...









زيارات تعليقات
تقييمات : [0]
59 0
عرض الردود
شاركنا رأيك

الحقوق محفوظة لمؤسسة الفرقان لتحفيظ القرآن