الأحد 18 / 11 / 2018 - 06:27 صباحاً    بتوقيت القدس الشريف
   
ذات صلة
   
   

   

مقالات الفرقان
   

اصدارات الفرقان
   

مقالات الإعجاز
   

تابعنا على Facebook
 
 
الشيخ صالح محمد الصالح يعد برنامج متكامل وفعاليات للطلاب في ذكرى المولد
مؤسسة الفرقان لتحفيظ القرآن - - الخميس 8 / 11 / 2018 - 12:40 مساءً
الشيخ صالح محمد الصالح
رئيس مؤسسة الفرقان لتعليم وتحفيظ القرآن 
يقترح برنامج متكامل وفعاليات في ذكرى المولد الشريف يقوم الطلاب عليها في المدارس الابتدائية والإعدادية
(مرفق ايضا مادة مختصرة لكل محطة).  



   مع اقتراب ذكرى مولد الرسول صلى الله عليه وسلم أقترح أن نقوم بفعاليات بطريقة خاصة لهذه السنة وذلك من خلال  "إقامة"  7  محطات (أو ورشات) متنوعة تتخللها فعاليات متنوعة في جوانب متعددة من حياته صلى الله عليه وسلم مثل:


1) محطة مختصرة من السيرة النبوية. (صلح الحديبية)


2) محطة "الصيدلية النبوية" هديه صلى الله عليه وسلم في علاج الغضب (الذي هو سبب العديد من الأمراض والجرائم)


3) مشاهد من علو مقامه في الدنيا والآخرة صلى الله عليه وسلم ، "وإنك لعلى خلق عظيم"... مخاطبة الله جل جلاله في القرآن (يا أيها النبي... يا أيها الرسول...), الإسراء والمعراج ...


4) محطة تواقيع ورسائل محبة من قبل الطلاب لحبيب قلوبهم محمد صلى الله عليه وسلم. (لو كان الرسول صلى الله عليه وسلم أمامك فماذا تقول له؟)


5) محطة في المدائح النبوية.


6)  شهادات لقادة ومفكرين ومشاهير.. وآرائهم فيه صلى الله عليه وسلم .


7) نماذج من رحمته صلى الله عليه وسلم


* حيث يقوم على هذه الورشات الطلاب أنفسهم طبعا بمرافقة وإرشاد من المربين ومتابعة المعلمين المتخصصين.


أقترح ان لا تتجاوز مدة كل فقرة 15 دقيقة


وأن تجهز مسابقة للصفوف عن المحطات التي مروا بها بحيث توزع هدايا على الفائزين في 


"احتفال" ختامي لليوم


المحطة الأولى


نماذج من رحمته صلى الله عليه وسلم


قال تعالى واصفًا نبيه الكريم صلى الله عليه وسلم: {لَقَدْ جَاءكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُم بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ} [التوبة: 128].


فقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أرحم النَّاس بالنَّاس وأرأفهم بهم؛ المؤمنين ومن لم يكن يدين بدين الإسلام أصلًا، بل إنَّ رحمته صلى الله عليه وسلم تعدت ذلك إلى الحيوان، والجماد، وسنعرض هنا بعض النماذج من رحمته صلى الله عليه وسلم:


•         رحمته صلى الله عليه وسلم بالكفَّار: - عن عائشة رضي اللّه عنها زوج النَّبي صلى الله عليه وسلم أنَّها قالت للنَّبي صلى الله عليه وسلم: هل أتى عليك يوم كان أشدَّ من يوم أحد؟ قال: «لقد لقيت من قومك ما لقيت، وكان أشدَّ ما لقيت منهم يوم العقبة، إذ عرضت نفسي على ابن عبد يا ليل بن عبد كلال، فلم يجبني إلى ما أردت فانطلقت. وأنا مهموم على وجهي، فلم أستفق إلَّا وأنا بقرن الثَّعالب، فرفعت رأسي، فإذا أنا بسحابة قد أظلَّتني، فنظرت فإذا فيها جبريل، فناداني، فقال: إنَّ الله قد سمع قول قومك لك وما ردُّوا عليك، وقد بعث الله إليك ملك الجبال لتأمره بما شئت فيهم. فناداني ملك الجبال فسلَّم عليَّ، ثمَّ قال: يا محمَّد، فقال: ذلك فيما شئت، إن شئت أن أطبق عليهم الأخشبين. فقال النَّبي صلى الله عليه وسلم: بل أرجو أن يخرج الله من أصلابهم من يعبد الله لا يشرك به شيئًا» (البخاري [3231]). قال ابن حجر: "في هذا الحديث بيان شفقة النَّبي صلى الله عليه وسلم على قومه، ومزيد صبره وحلمه، وهو موافق لقوله تعالى: {فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللّهِ لِنتَ لَهُمْ} [آل عمران من الآية:159]، وقوله: {وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلاَّ رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ} [الأنبياء:107] ((فتح الباري [6/316]).


•           رحمته صلى الله عليه وسلم بالحيوان: [1] [2] رحمته صلى الله عليه وسلم بالجماد: - عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما، أنَّ النَّبي صلى الله عليه وسلم: كان يقوم يوم الجمعة إلى شجرة أو نخلة، فقالت امرأة من الأنصار، أو رجل: يا رسول الله، ألا نجعل لك منبرًا؟ قال: « إن شئتم » . فجعلوا له منبرًا، فلما كان يوم الجمعة دفع إلى المنبر، فصاحت النخلة صياح الصبي، ثم نزل النَّبي صلى الله عليه وسلم فضمَّه إليه  أي: ضمَّ جذع النخلة إليه عليه الصلاة والسلام. تئنُّ أنين الصبي الذي يسكن، قال: «كانت تبكي على ما كانت تسمع من الذكر عندها»


•         رحمته بالأطفال:


كان صلى الله عليه وسلم يعطف على الأطفال ويرقّ لهم ، حتى كان كالوالد لهم ، يقبّلهم ويضمّهم ، ويلاعبهم ويحنّكهم بالتمر ،كما فعل بعبدالله بن الزبير عند ولادته .


وجاءه أعرابي فرآه يُقبّل الحسن بن علي رضي الله عنهما فتعجّب الأعرابي وقال : " تقبلون صبيانكم ؟ فما نقبلهم " فرد عليه النبي صلى الله عليه وسلم قائلاً : ( أو أملك أن نزع الله من قلبك الرحمة ؟ ) .


وصلى عليه الصلاة والسلام مرّة وهو حامل أمامة بنت زينب ، فكان إذا سجد وضعها ، وإذا قام حملها .


وكان إذا دخل في الصلاة فسمع بكاء الصبيّ ، أسرع في أدائها وخفّفها ، فعن أبي قتادة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ( إني لأقوم في الصلاة أريد أن أطول فيها، فأسمع بكاء الصبي ،فأتجوز في صلاتي ، كراهية أن أشقّ على أمّه) رواه البخاري ومسلم.


•         رحمته بالنساء


لما كانت طبيعة النساء الضعف وقلة التحمل ، كانت العناية بهنّ أعظم ، والرفق بهنّ أكثر ، وقد تجلّى ذلك في خلقه وسيرته على أكمل وجه ، فحثّ صلى الله عليه وسلم على رعاية البنات والإحسان إليهنّ ، وكان يقول : ( من ولي من البنات شيئاً فأحسن إليهن كن له سترا من النار ) ، بل إنه شدّد في الوصية بحق الزوجة والاهتمام بشؤونها فقال : ( ألا واستوصوا بالنساء خيرا ؛ فإنهنّ عوان عندكم ليس تملكون منهن شيئا غير ذلك ، إلا أن يأتين بفاحشة مبينة ) .


وضرب صلى الله عليه وسلم أروع الأمثلة في التلطّف مع أهل بيته ، حتى إنه كان يجلس عند بعيره فيضع ركبته وتضع صفية رضي الله عنها رجلها على ركبته حتى تركب البعير ، وكان عندما تأتيه ابنته فاطمة رضي الله عنها يأخذ بيدها ويقبلها ، ويجلسها في مكانه الذي يجلس فيه .


 


2) الصيدلية النبوية – وصفات في علاج الغضب-


حذر عدد من الأطباء البريطانيين من تفشي ظاهرة انعدام السيطرة على المزاج مؤكدين أنها تعد مشكلة كبيرة على الرغم من أن أحداً لا يعتبر أنها تحتاج علاجاً. وقال الأطباء إن عدم التمكن من السيطرة على الغضب أصبح ظاهرة تتزايد وتتسبب بارتفاع أعداد الأعمال الإجرامية وتفكك عائلات بالإضافة إلى المشاكل الصحية بنوعيها الجسدية والعقلية.


ووجد الأطباء علاقة قوية بين الغضب المزمن والحاد وأمراض القلب والسرطان والجلطات والإحباط وحتى الإصابة بالزكام بشكل متكرر!! وكانت مؤسسة العناية بالصحة العقلية قد أطلقت مسحاً يظهر خطر هذه الظاهرة داعية إلى مواجهة خطرها لأنها تؤذي حياة الكثيرين.


1) من نصائحهم الطبية


take a “time out” ..counting to 10 before reacting


خذ فترة صمت وعد إلى عشرة قبل رد فعلك


* عن ابن عباس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( علِّموا ويسروا ولا تعسروا ، وإذا غضبت فاسكت ، وإذا غضبت فاسكت وإذا غضبت فاسكت ) رواه الإمام أحمد .


2)  من نصائحهم الطبية


do something physically


تحرك بجسدك (المعنى: غير وضعك)


* عن أبي ذر رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إذا غضب أحدكم وهو قائم فليجلس ، فإن ذهب عنه الغضب وإلا فليضطجع ) رواه أبو داود.


3)  من نصائحهم الطبية


swim


اسبح (المعنى: باشر الماء)


* عن عطية السعدي رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن الغضب من الشيطان ، وإن الشيطان خلق من النار ، وإنما تُطْفأ النار بالماء ، فإذا غضب أحدكم فليتوضأ ) رواه أبو داود وحسنه بعض العلماء .


 4) من نصائحهم الطبية


find ways to calm yourself. repeat calming word or phrase to yourself such as “take it easy!”


كرر كلمة تهدئك مثل خذها ببساطة


 * عن سلمان بن صرد رضي الله عنه قال : استب رجلان عند النبي صلى الله عليه وسلم وأحدهما يسب صاحبه مغضباً قد احمر وجهه. فقال النبي صلى الله عليه وسلم " إني لأعلم كلمة لو قالها لذهب عنه ما يجد لو قال: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم“


 


 


المحطة الثالثة
 مقام النبي صلى الله عليه وسلم، وقدره عند ربه عز وجل


الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام سيد الخلق وأكرمهم عند الله تعالى؛ الرحمة المهداة والنعمة المسداة، وعلى آل بيته الطاهرين وأزواجه أمهات المؤمنين، وأصحابه، وأحبابه، وإخوانه وحزبه، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، وبعد؛


لقد خص الله عز وجل نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم بمكانة عالية عنده، وأعطاه من النعم الكثيرة في الدنيا والآخرة؛ فرفع ذكره، وأعلى من قدره، وزكاه كله فقال عز من قائل: وإنـك لعلى خلق عظيم


 . وقد وردت نصوص كثيرة، من آيات وأحاديث وآثار، في بيان مقامه صلى الله عليه وسلم عند ربه عز وجل:


١ جعل اسمه مع اسمه


قرن الله تعالى اسم النبي صلى الله عليه وسلم مع اسمه عز وجل في النطق بالشهادة وفي الآذان، وفي الطاعة؛ ومن يطع الله ورسوله ندخله جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها وذلك الفوز العظيم ، وفي الاستجابة؛ يا أيها الذين ءامنوا استجيبوا لله والرسول إذا دعاكم لما يحييكم ، وغيرها كثير مما يدل على قدره عليه الصلاة والسلام عند ربه، وهذا شرف عظيم لم ينله نبي قبله ولا أحد من الخلق.


٢ غفر له ما تقدم وما تأخر من ذنبه


قال الله تعالى: إنا فتحنا لك فتحا نبينا. ليغفر لك الله ما تقدم من ذنبك وما تأخر ويتم نعمته عليك ويهديك صراطا مستقيما. وينصرك الله نصرا عزيزا  .


وعن المغيرة بن شعبة رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم صَلَّى حتى انتفخت قدماه، فقيل له: أتتكلف هذا وقد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر؟ فقال: أفلا أكون عبداً شكوراً .


٣ أعطاه الله الكوثر


قال الله تعالى في سورة الكوثر: إنا أعطيناك الكوثر فصل لربك واِنحر إن شانئك هو الأبتر وعن أنس بن مالك رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم: “بينما أنا أسير في الجنة إذا أنا بنهر حافتاه قباب الدر المجوف قلت ما هذا يا جبريل قال هذا الكوثر الذي أعطاك ربك فإذا طينه أو طيبه مسك أذفر” .


٤ خصه بالشفاعة ولواء الحمد


عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: “أنا سيد ولد آدم ولا فخر، وأنا أول من تنشق الأرض عنه يوم القيامة ولا فخر، وأنا أول شافع، وأول مُشَـفَّع ولا فخر، ولواء الحمد بيدي يوم القيامة ولا فخر” .


وعن أبي هريرة رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “لكل نبي دعوة دعا بها في أمته، فاستجيب له، وأنا أريد أن أدخر دعوتي شفاعة لأمتي يوم القيامة” .


وعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “أنا أول الناس يشفع في الجنة، وأنا أكثر الأنبياء تبعاً” .


وعن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “خيرت بين الشفاعة وبين أن يدخل نصف أمتي الجنة، فاخترت الشفاعة، لأنها أعم، وأَكْـفى، أترونها للمتقين؟ لا، ولكنها للمذنبين الخطائين، المُلوَّثين” .


ه الوسيلة وهي أعلى درجة في الجنة


عن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول: “إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثل ما يقول، ثم صلوا علي، فإنه من صلى علي صلاة صلى الله عليه بها عشرا، ثم سلوا الله لي الوسيلة فإنها منزلة في الجنة لا تنبغي إلا لعبد من عباد الله، وأرجو أن أكون أنا هو، فمن سأل لي الوسيلة حلت له الشفاعة” .


أفلا نحب هذا النبي العظيم صلى الله عليه وسلم، ونوقره ونعزره، ونتبعه، وقد خصه ربه عز وجل بهذا المقام العلي، وجعل اتِّباعه واتِّباع سنته دليلا على محبته سبحانه وتعالى، وموجبا للمغفرة، فقال عز من قائل: قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم  .


اللهم اجعلنا من أحباب رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومن وأتباعه وأنصاره، وصل اللهم عليه وسلم تسليما كثيرا، ورضي الله تعالى عن آل بيته وأزواجه وأصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين. والحمد لله رب العالمين.


 


4) صلح الحديبية دروس وعبر


النص الأول : "   إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُّبِينًا (1) لِّيَغْفِرَ لَكَ اللَّهُ مَا تَقَدَّمَ مِن ذَنبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ وَيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَيَهْدِيَكَ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا (2) وَيَنصُرَكَ اللَّهُ نَصْرًا عَزِيزًا (3) هُوَ الَّذِي أَنزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوا إِيمَانًا مَّعَ إِيمَانِهِمْ ۗ وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ۚ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا (4)


النص الثاني: "  لَّقَدْ صَدَقَ اللَّهُ رَسُولَهُ الرُّؤْيَا بِالْحَقِّ ۖ لَتَدْخُلُنَّ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ إِن شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ مُحَلِّقِينَ رُءُوسَكُمْ وَمُقَصِّرِينَ    لَا تَخَافُونَ ۖ فَعَلِمَ مَا لَمْ تَعْلَمُوا فَجَعَلَ مِن دُونِ ذَٰلِكَ فَتْحًا قَرِيبًا (27)


النص الثالث: "   عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ  رضي الله عنه  قَالَ: )إِنَّ قُرَيْشًا كَانُوا بَعَثُوا أَرْبَعِينَ رَجلُا مِنْهُمْ، أَوْ خَمْسِينَ رَجُلا وَأَمَرُوهُمْ أَنْ يُطِيفُوا بِعَسْكَرِ رَسُولِ اللَّهِ ﷺ لِيُصِيبُوا لَهُمْ مِنْ أَصْحَابِه أَحَدًا، فَأُخِذُوا أَخْذًا فَأُتِيَ بِهِمْ رَسُولَ اللَّهِ ﷺ ، فَعَفَا عَنْهُمْ، وَخَلَّى سَبِيلَهُمْ، وَقَدْ كَانُوا رَمَوْا فِي عَسْكَرِ رَسُولِ اللَّهِ ﷺ بِالْحِجَارَةِ وَالنَّبْلِ .


مضامين النصوص:              


         النص الأول : "   جمع الله لنبيه ﷺ مع الفتح (فتح مكة) المغفرة ، ما تقر به عينه في الدنيا والآخرة ، وإتمام النعمة ، وهداية الصراط المستقيم ، والنصر العزيز إكراما له ﷺ وهو ما تحقق له . ﷺ فكان الصلح من الفتح ، ففرح المؤمنون بوعد الله تعالى الحكيم في تدبيره والعليم بما قدره وقضاه.


النص الثاني: "   تؤكد الآية الكريمة صدق  رؤيا النبي ﷺالتي أراها إياه أنه يدخل هو وأصحابه بيت الله الحرام آمنين، وهو ما تحقق في السنة التالية لصلح الحديبية، فكان فتح مكة الأعظم.                                         


النص الثالث: "   يفيد هذا الحديث خلق النبي ﷺ في العفو عن أعدائه ، وعلى إثر هذا الحدث  أرسل ﷺعثمان بن  رضي الله عنه  إلى قريش  وعقد صلح الحديبية  الذي مهد لفتح مكة.


تعريف صلح الحديبية :    هي معاهدة تمت بين  النبي ﷺو كفار قريش  في السنة السادسة للهجرة  على إثر منع قريش الرسول و الصحابة  من دخول مكة معتمرين  وذلك بعد الرؤيا التي رآها الرسول  والتي أدخلت الفرحة إلى قلوب الصحابة  الذين لم يكن في نفوسهم أدنى شك في تحقق رؤيا الرسول ، فانتهى  الأمر بالوقوف عند الحديبية مكان  معاهدة الصلح ، والتي تمت فيها بيعة الرضوان.


في الطريق إلى مكة و بيعة الرضوان:  اتجه  النبي إلى مكة و معه  أم المؤمنين أم سلمة ومعه  ألف و أربعمائة مسلم  لقضاء العمرة  ، و في طريقه إلى مكة  علم النبي استعداد قريش لمنع المسلمين من دخول مكة  ، لكنه واصل السير بعد أن أشار عليه الصحابة بالتقدم حتى وصل إلى الحديبية  ، فلما نزل بها أرسل  ﷺ عثمان ابن عفان رضي الله عنه  إلى قريش  أنهم  جاءوا للعمرة وليس للقتال  ، فحبست قريش عثمان ابن عفان حتى شاع خبر مقتله  ، حينها دعا ﷺ إلى البيعة لمواجهة قريش  وتجديدا للعهد مع الله على نصرة الإسلام ،فكانت البيعة شرفا للصحابة الذين رضي الله عنهم     و جزءا من الفتح الذي سيقوم على السلم.


صلح الحديبية دروس في فهم الوحي و عبر في التسليم :  أرسلت قريش سهيل ابن عمرو  لعقد الصلح مع النبيﷺ والذي اعترض على بعض شروط الصلح التي أملاها ﷺ على علي بن أبي طالب الذي كان يكتبه  ، ومن ذلك عدم قبوله  كتابة  بسم الله الرحمنن الرحيم والتي استبدلها باسمك اللهم ، ومحمد رسول الله بمحمد بن عبدالله والنبي ﷺ قبل بذلك  ، كما قبل ﷺ بشروط قريش ومنها


أن تكون هدنة بين الطرفين لعشر سنوات ،


ألا يقضوا العمرة إلا في العام القادم ،


وأن يرد ﷺ إلى قريش من جاءه مسلما.


صلح الحديبية بين فهم ظاهر رؤيا رسول الله وخفاء تأويلها :  تبدو شروط الصلح في ظاهرها  مجحفة  وفي بنودها  التي  لم يستسغها الصحابة ،لكنها في الباطن كانت سببا لفتح كبير حيث تمكن  نشر الإسلام  في مرحلة السلم  بسبب حرية التنقل بين المشركين وخصوصا داخل مكة حيث اعتنق الإسلام ضعف ما كان عليه عدد المسلمين  قبل الصلح


*  عِبَرُ ونتائج صلح الحديبية: من العبر والنتائج  التي يمكن استفادتها من صلح الحديبية،


ـ .أمن المسلمين عدوان قريش


 ـ .أصبح حلفاء قريش يفقون إلى جانب المسلمين ويميلون إليهم.
ـ .ساهم صلح الحديبية في فتح مكة الأعظم.                                                                                               .                 


5) أبيات من قصيدة البردة للبوصيري في مدح النبي صلى الله عليه وسلم


(مفضل حفظا.. وأكيد فهما)


•         محمد سيد الكونين والثقليــن
                            والفريقين من عرب ومن عجمِ


•         هو الحبيب الذي ترجى شفاعته 
                              لكل هولٍ من الأهوال مقتحم


•         دعا إلى الله فالمستمسكون به 
                           مستمسكون بحبلٍ غير منفصم


•         فاق النبيين في خلقٍ وفي خُلُقٍ 
                                ولم يدانوه في علمٍ ولا كرم


•         وكلهم من رسول الله ملتمسٌ 
                          غرفاً من البحر أو رشفاً من الديمِ


•         وواقفون لديه عند حدهم
                         من نقطة العلم أومن شكلة الحكم


•         فهو الذي تم معناه وصورته 
                                ثم اصطفاه حبيباً بارئُ النسم


•         وانسب إلى ذاته ما شئت من شرف 
                       وانسب إلى قدره ما شئت من عظم


•         فإن فضل رسول الله ليس له
                                  حدٌّ فيعرب عنه ناطقٌ بفم
*أكرم بخلق نبيّ زانه خلــــــــــــــــقٌ
                        بالحسن مشتمل بالبشر متســـــــــم


 *كالزهر في ترفٍ والبدر في شــــرفٍ
                      والبحر في كرمٍ والدهر في همــــــم


*كانه وهو فردٌ من جلالتـــــــــــــــــه
                      في عسكر حين تلقاه وفي حشــــــم


* كأنما اللؤلؤ المكنون فى صـــــــدفٍ
                     من معدني منطق منه ومبتســــــــم


* لا طيب يعدل تُرباً ضم أعظمــــــــــهُ
                   طوبى لمنتشقٍ منه وملتثــــــــــــــمِ


 
 


6)المحطة السادسة:
 شهادات مشاهير ، أعلام ومفكرين في النبي محمد صلى الله عليه وسلم


1) الروائي الروسي "تولستوي" الذي أكد في مقالات عديدة أنه أحد المبهورين بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم الذي اختاره الله الواحد لتكون آخر الرسالات علي يديه، وليكون هو أيضا آخر الأنبياء فيقول: "إن محمداً هو مؤسس ورسول. كان من عظماء الرجال الذين خدموا المجتمع الإنساني خدمة جليلة. ويكفيه فخراً أنه أهدي أمة برمتها إلي نور الحق. وجعلها تجنح إلي السكينة والسلام، وتؤثر عيشة الزهد ومنعها من سفك الدماء وتقديم الضحايا البشرية، وفتح لها طريق الرقي والمدنية، وهو عمل عظيم لا يقدم عليه إلا شخص أوتي قوة، ورجل مثله جدير بالاحترام والإجلال".<


2)  الفيلسوف الإنجليزي "برناردشو" فقد أكد أن محمد صلى الله عليه وسلم هو منقذ البشرية فقال: "إن رجال الدين في القرون الوسطي ونتيجة للجهل أو التعصب قد رسموا لدين محمد صورة قاتمة، لقد كانوا يعتبرونه عدواً للمسيحية، لكنني أطلعت علي أمر هذا الرجل، فوجدته أعجوبة خارقة، وتوصلت إلي أنه لم يكن عدواً للمسيحية، بل يجب أن يُسمي منقذ البشرية، وفي رأيي أنه لو تولي أمر العالم اليوم لوفق في حل مشكلاتنا بما يؤمن السلام والسعادة التي يرنو البشر إليها.. إن العالم أحوج ما يكون إلي رجل في تفكير محمد. هذا النبي الذي وضع دينه دائماً موضع الاحترام والإجلال فإنه أقوي دين علي هضم جميع المدنيات، خالد خلود الأبد، وإني أري كثيراً من بني قومي قد دخلوا هذا الدين علي بينة. وسيجد هذا الدين مجاله الفسيح في هذه القارة "يعني أوروبا"..


3) أعجب "لامارتين" شاعر فرنسا الشهير بـ"محمد" صلى الله عليه وسلم فقال: "من ذا الذي يجرؤ من الناحية البشرية علي تشبيه رجل من رجال التاريخ بمحمد؟ ومن هو الرجل الذي ظهر أعظم منه عند النظر إلي جميع المقاييس التي تقاس بها عظمة الإنسان؟! فأعظم حب في حياتي هو أنني درست حياة محمد دراسة وافية، وأدركت ما فيها من عظمة وخلود".


4) آرنولد توينبي "المؤرخ البريطاني الكبير" قال : "الذين يريدون أن يدرسوا السيرة النبوية سيجدون أمامهم من الأسفار ما لا يتوافر مثله للباحثين في حياة أي نبي من أنبياء الله الكرام.... إنني أدعو العالم إلي الأخذ بمبدأ الإخاء والمساواة الإسلامي، فعقيدة التوحيد التي جاء بها الإسلام هي أروع الأمثلة علي فكرة توحيد العالم، وأن في بقاء الإسلام أملاً للعالم كله.


5) عالم اللاهوت السويسري المعاصر د. هانز كونج والذي يعتقد أن المسيح إنسان ورسول فحسب يقول : "محمد نبي حقيقي بمعنى الكلمة، ولا يمكننا بعد إنكار أن محمدًا هو المرشد القائد على طريق النجاة".


6) ال مهاتما غاندي أشاد بصفات الرسول صلى الله عليه وسلم وأدواته في نشر الرسالة فقال: "أردت أن أعرف صفات الرجل الذي يملك بدون نزاع قلوب ملايين البشر... لقد أصبحت مقتنعاً كل الاقتناع أن السيف لم يكن الوسيلة التي من خلالها اكتسب الإسلام مكانته، بل كان ذلك من خلال بساطة الرسول مع دقته وصدقه في الوعود، وتفانيه وإخلاصه لأصدقائه وأتباعه وشجاعته مع ثقته المطلقة في ربه وفي رسالته.


7)  يقول العلامة شيريل ، عميد كلية الحقوق بفيينا :" إن البشرية لتفتخر بإنتساب رجل كمحمد إليها" .


8 - أكد البروفيسور كي‏.‏ إس راماكريشنا رئيس قسم الفلسفة بالكلية الحكومية بالهند والذي ألف كتابه الشهير "الإسلام والعصر الحديث" أن الكتابة عن محمد صلي الله عليه وسلم ستغنيه عن الكتابة عن ديانة بأكملها‏،‏ وقال: "شخصية الرسول محمد كانت شخصية مؤهلة لتلقي رسالة سماوية‏,‏ لأنه ترك مُتع الحياة‏,‏ في وقت كانت فيه البيئة المحيطة به تنعم بكل ذلك‏,‏ لابد أنه بشر ليس كسائر البشر فقد استطاع السيطرة علي غرائزه وكبحها ليكون مؤهلا لقدوم الوحي‏".


7)  المحطة السابعة 
محطة تواقيع ورسائل محبة من قبل الطلاب لحبيب قلوبهم محمد صلى الله عليه وسلم.


•         (أقترح أن تكون المحطة الأخيرة، بعدما تعرف عليه الطلاب أكثر في ال 6 محطات السابقة)


•         لو كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أمامك الآن ماذا تعمل ؟ أو ماذا تقول له؟ وكيف تنصر سنته؟

زيارات تعليقات
تقييمات : [0]
34 0
عرض الردود
شاركنا رأيك

الحقوق محفوظة لمؤسسة الفرقان لتحفيظ القرآن